كيف يمكنك الحفاظ على أمان الأطفال على الإنترنت ؟

شارك

أغلقت المدارس بسبب تفشي فيروس كورونا، مما جعل الأطفال يقضون وقتًا أطول على الإنترنت، اعتماد العائلات على الإنترنت للحصول على التعليم والتواصل الاجتماعي ومعرفة ما يحدث في العالم الخارجي. ومع ذلك، هناك نقاش مستمر حول أمان الأطفال على الإنترنت حيث من المرجح أن يستخدم الأطفال الإنترنت دون مراقبة. تناقش هذه المقالة بعض مشكلات الأمان الرئيسية للأطفال عبر الإنترنت وكيفية حمايتهم أثناء استخدامهم اليومي للأنترنت. عند استخدام الأنترنت يتعرض الأطفال لعدة مخاطر منها:

مشاركة الكثير من المعلومات عن أنفسهم على الإنترنت :

لا يعي الأطفال تبعات ما يخلفونه من اثار اثناء نشاطهم على الانترنت كنشر معلومات تدل على هوياتهم في مواقع التواصل: كالصور الشخصية وعناوينهم وما ينوون القيام به.

التنمر الإلكتروني :

تتنوع أشكاله من رسائل التخويف أو الاستهزاء عبر البريد الإلكتروني أو الرسائل النصية أو مواقع التواصل الاجتماعي أو الرسائل الفورية، إلى اختراق حساب البريد الإلكتروني أو سرقة الهوية على الإنترنت، وحتى الإيذاء والإهانة!

الإغواء :

مثل الرسائل والمواد الجنسية الصريحة، لإشراك الأطفال في لقاءات حقيقية عبر الإنترنت. أو حثهم على ارتكاب أفعال غير أخلاقية أو التقاط الصور ومقاطع الفيديو وإرسالها إلى المجرمين. يستخدمه لترهيبهم أو ابتزازهم.

 : التصيد الاحتيالي

رسائل إلكترونية تحاول خداع الناس للنقر على روابط أو مرفقات ضارة. إن تجنب هذا الأمر أكثر صعوبة بالنسبة للأطفال، إذ قد تبدو الرسالة الإلكترونية أحيانًا وكأن مرسلها شخص يعرفونه، مثل صديق أو فرد من العائلة. ويمكن أن تتم تلك الحيلة كذلك باستخدام تطبيقات المراسلة أو الرسائل النصية، فيما يُسمى “التصيد الاحتيالي النصي”.

التكاليف غير المعلن عنها في الإعلانات والمشتريات داخل التطبيقات :

مثل ألعاب الأجهزة المحمولة التي تقنع الأطفال بشراء سلع افتراضية باستخدام حسابات بطاقات الائتمان الخاصة بأهاليهم أثناء اللعب. تُسمى هذه الألعاب “التطبيقات الخادعة” في الدعاوى القضائية الجماعية. 

 :التطرف

يتعرض الأطفال لوجهات نظر تُعتبر متشددة أو متطرفة، سواء كانت ذات طبيعة سياسية أو دينية أو جنسية أو عنصرية.

:المحتوى غير الملائم للعمر أو المحتوى المسيء أو الضار

قد يأخذ هذا مثلاً شكل إعلان صريح يظهر في لعبة مجانية، أو شخصيات كرتونية للأطفال يتم تصويرها في مشاهد للبالغين، أو منتدى يناقش موضوعات غير مناسبة للأطفال.

 : تحميل البرامج الضارة عن غير قصد

 هي برامج للكمبيوتر يتم تثبيتها دون عِلم الضحية أو إذنه، وتعمل على تنفيذ إجراءات ضارة على جهاز الكمبيوتر. غالبا ما يتم خداع الناس لتنزيل البرامج الضارة، عن طريق التصيد الاحتيالي أو إقناع الضحايا بتنزيل برامج ضارة متنكرة على هيئة ألعاب، تكون جذابة للأطفال بالأخص. لهدا يجب توفير برنامج أمان شامل على الإنترنت يعمل على مختلف الأجهزة للمساعد في حماية الكمبيوتر الخاص بطفلك من هذه البرامج الضارة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *


CAPTCHA Image

🤔للأسف😦 لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة😕, يمكنك مشاركتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي